13 مشاهدات
في تصنيف التعليم بواسطة

قارن بين مناهج الطب في شبه الجزيرة العربية قبل  الإسلام وبعد البعثة النبوية  ،، مرحبا بك في اكبر بوابة على الانترنت للأسئلة والاجابات في كل المجالات ، في بوابة الاجابات begabat.com ستجد أحدث الأسئلة واجاباتها من قبل المستخدمين والزوار ، الخاصة بالطب والصحة والأسئلة العامة والرياضيات والتقنية والجوالات والالغاز والدين والسياحة والسفر والاسئلة التاريخية والفنية وغيرها ، ويسرنا أن نقدم لكم الاجابه على سؤالك


الاجابه على سؤال : قارن بين مناهج الطب في شبه الجزيرة العربية قبل  الإسلام وبعد البعثة النبوية


الطب العربي في شبه الجزيره العربيه قبل الإسلام كان معتمدًا على الكي واستئصال الأطراف الفاسدة، واستخدموا كذلك الحجامة والفصد، وتداووا بشرب العسل ومنقوع بعض الأعشاب النباتية، واعتمدوا كذلك على الحمية، وشاعت بينهم المقولة المشهورة التي يظنها البعض حديثاً نبوياً وهي ليست كذلك المعدة بيت الداء والحمية رأس كل دواء، فكان طبّهم طبّاً شعبياًّ ينتقل بالممارسة والتعليم من جيل إلى آخر، واستخدموا - كما استخدم من كان قبلهم - الكهانة والاستعانة بالنجوم والتعاويذ والرقى.

اما الطب الذي مورس في عهد النبوّة - والذي هو في الأساس طب العرب قبل الإسلام - هو جزءٌ من الطب العربي والإسلامي وليس رديفاً له. ولقد حفّز رسول الله أصحابه على دراسة الطب فقال - كما روى أبو داود بسند صحيح -: تداووا فإن الله لم يضع داءً إلا ووضع له دواء غير داء واحد الهرم.

من هذه المنطلقات العامة انطلق أطباء المسلمين يتعرّفون على الطب اليوناني من خلال البلاد الإسلامية المفتوحة، واستقدموا أطباء الرومان ثم أخذوا يترجمون كل ما وقع تحت أيديهم من كتب طبية فارسية أو إغريقية في العهد الأموي.

حتى أصبح طب الحضارة الإسلامية سيد العالم لمدة 8 قرون، فكانت كتب الرازي وابن سينا مواداً إجبارية في الجامعات الغربية.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
قارن بين مناهج الطب في شبه الجزيرة العربية قبل  الإسلام وبعد البعثة النبوية

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك في بوابة الإجابات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...