11 مشاهدات
في تصنيف التعليم بواسطة

تنمية مهارات التفكير الإبداعي لدى طلاب الصفوف الأولية  ،، مرحبا بك في اكبر بوابة على الانترنت للأسئلة والاجابات في كل المجالات ، في بوابة الاجابات begabat.com ستجد أحدث الأسئلة واجاباتها من قبل المستخدمين والزوار ، الخاصة بالطب والصحة والأسئلة العامة والرياضيات والتقنية والجوالات والالغاز والدين والسياحة والسفر والاسئلة التاريخية والفنية وغيرها ، ويسرنا أن نقدم لكم الاجابه على سؤالك


الاجابه على سؤال : تنمية مهارات التفكير الإبداعي لدى طلاب الصفوف الأولية 


مقدمة : 

يمثل التفكير أعقد أنواع السلوك الإنساني ، فهو يأتي في أعلى مستويات النشاط العقلي ، كما يعتبر من أهم الخصائص التي تميز الإنسان عن غيره من المخلوقات ، وهذا السلوك ناتـج عن تركيب الدماغ لديه ، وتعقيده مقارنة مع تركيبه البسيط عند الحيوان واستطاع الإنسان من خـلاله أن يتـميز عن الحيوان بقدرته على تحديد الهدف من سلوكه 

أمور يجب على المعلم مراعاتها عند تعليم التفكير :

1- أن يكون التفكير مفيدا
ويكون ذلك حينما يبدأ فيه تعليم الأطفال الانطلاق من قضية مفيدة مثل : 
أ- لماذا الحديد لا يتفتت ؟ 
ب - ما سبب انجذاب الأوراق إلى الجسم المدلوك بالصوف ؟ ويترتب على هــذا الفــهم أن يكون هــادفا ، ويـدرب الأطــفال على البــحث عن هــدف والانطلاق من هدف لكي يكون التفكير وظيفة ذهنية بناءة ، والبعد عن التفكير العبثي الذي يسود تفكير المراهقين أحيانا . 
2- أن يدرك أ، أداء الطفل هو نتاج تفاعل مجموعة من المتغيرات منها الدافعية، والاستعداد الذهني : 
وليتسنى للمعلم فهم مستوى تفكير الأطفال يجب :
أ- أن يعلم المعلم أن استعداد الأطفال للتفكير يختلف من طفل لآخر .
ب - يفهم المعلم أنماط تفكير طلابه . 

النشاط الأول


 أولاً : تعريف التفكير :

التفكير: هو إشغــال الذهــن باســـــــتخدام المخزون المعرفي والنفسي لــدى الفـــرد لمــــعرفة مــا لا يــعرفـه.
  ثانيًا : أنمــــاط التـفـــكير 
يمثل التفكير أعقد أنواع السلوك الإنساني ، فهو يأتي في أعلى مستويات النشاط العقلي ، كما يعد من أهم الخصائص التي تميز الإنسان عن غيره من المخلوقات .
 * ناقش مع بقية زملائك في المجموعة النقاط التالية : 
أولا : تعريف التفكير .
ثانيا : من الأمور التي يحتاجها المعلم لفهم مستوى تفكير الأطفال أن يفهم أنماط تفكيرهم . 
* ناقش هذه الأنماط معرفا بها ، ومبينا الأنماط التي تشكل خطرًا على تفكير الأطفال .

أنماط التفكير السبعة 


أولا : التفكير العلمي :
( ويقصد به ذلك النوع من التفكير المنظم الذي يمكن أن يستخدمه الفرد في حياته اليومية ، أو في النشاط الذي يبذله ، أو في علاقته مع العالم المحيط به ) . ويشترط في هذا النوع من التفكير :
1- أن يكون منظما .
2- أن يبنى على مجموعة من المبادئ التي يطبقها الفرد كل لحظة دون أن يشعر به شعورا واعيا .
والتفكير العلمي : هو المنهج الذي يتم بمقتضاه تفسير أية ظاهرة بالكشف عن الأسباب التي أدت إلى حدوثها على هذا النحو ، ويأتي هذا بدراسة تجريبية تاريخية للظاهرة على أن يتم الكشف عما هو أساسي ، وجوهري  ، ويقوم بدور السبب ، وعملية التفكير العلمي يغلب عليها الملاحظة ، والاستقراء ، والاستنتاج .
ويمكن القول : إن التفكير العلمي هو التفكير الأكثر استجابة لحاجات الاستطلاع التي تبقى ملحة على تفكير الطفل طوال مرحلة نموه وتطوره . 
ثانيا : التفكير المنطقي 
 وهو التفكير الذي يمارس عند محاولة بيان الأسباب ، والعلل التي تكمن وراء الأشياء ، ومحاولة معرفة نتائج الأعمال ، ولكنه أكثر من مجرد تحديد الأسباب ، أو النتائج . إنه يعني الحصول على أدلة تؤيد أو تثبت وجهة النظر ، أو تنفيها . 
ويبدأ الطفل اكتساب خطوات التفكير المنطقي في المرحلة الثالثة من مراحل النمو العقلي الأربع ، وهذا المرحلة تمتد ما بين سن السابعة والحادية عشرة ، حيث يميل إلى القرارات المنطقية بدلا من القرارات الإدراكية الحسية ، كما يصبح الطفل قادرا على التفكير فيما يترتب على الأفعال من نتائج ، والتنبؤ بالحوادث المستقبلية ، كما يطور الطفل مفاهيم مماثلة لمفاهيم الراشدين، فيصنف الأشياء بناء على أبعاد متعددة في الوقت نفسه .   
ثالثا : التفـكير النـاقــد 
يمكن القول أن هدف التربية الأسمى هو تعليم التفكير الناقد. ويمكن تعريف التفكير الناقد بأنه عملية تقوم على توخي الدقة في ملاحظة الوقــائع التي تتصل بالموضوعات ، ومناقشــتها  وتقويمها ، والتقـيد بإطار العلاقات الصحيحة الذي ينتمي إليه هـذا الواقع ، واستــخلاص النتــائج بطــريقة منطـقية سليـمة  ومراعاة موضوعية العملية ، وبعدها عـن العــوامل الذاتــية كالتأثر بالنواحي العاطــفية ، أو الأفــكار السابقة ، أو الآراء التقليدية .
رابعا : التفكير الإبداعي 
هو أن توجد شيئا مألوفا من شيء غير مألوف ، وأن تحوِّل المألوف إلى شيء غير مألوف .
والعملية الإبداعية ، عملية ذهنية تتطور عبر مراحل هي : 
1- مرحلة الإعداد : 
وهي الخلفية المعرفية الشاملة والمتعمقة في الموضوع الذي يبدع فيه الفرد .
2- مرحلة التحضير : 
وهي حالة من القلق ، والخوف ، والتردد بالقيام بالعمل ، والبحث عن الحلول ، وهي أصعب مراحل العملية الإبداعية .
 3- مرحلة الإشراف :
وهي الحالة التي تحدث بها الومضة ، أو الشرارة التي تؤدي إلى فكرة الحل ، والخروج من المأزق ، وهذه الحالة لا يمكن تحديدها مسبقا ، فهي تحدث في وقت ما ، وفي مكان ما ، لدى الفرد دون سابق إنذار .
4- مرحلة التحقق : 
وهي مرحلة الحصول على النتائج الأصلية المفيدة المرضية . 
خامسا : التفكير التوفيقي 
هو التفكير الذي يتصف صاحبه بالمرونة وعدم القدرة على استيعاب الطــرق التـي يفكر بها الآخرين ، فيظهر تقبلا لأفكارهم  ويغير من أفكـــاره ؛ ليجد طريقًا وسيــطًا يجمع بين طريقته في المعالجة ، وأسلوب الآخرين فيها .
سادسا : التفكير الخرافي 
الهدف من استعراض هذا النمط من التفكير هو فهمه بهــدف تحصــين الطلبة مـن استــخدامـه  وتقــــلـيل مناسبات وظروف حدوثه .
ويمكن تعريف التفكير الخرافي بأنه ( ذلك الـذي يفسر الحوادث تفسيرات لا ترتبط بحقائق واقعية ملموسة ، بل يعزوها إلى أسباب فوق طبيــــعيـة  وعلى أساس غير عقلاني غامض فيه من الخيال نصيب ، ويعتمد على الخرافة .
سابعا : التفكير التسلطي 
ونهدف أيضا من خلال عرضه إلى فهمه ، بهدف تحصين الطالب من استخدامه ؛ لأن هذا النوع من التفكير إذا شاع فإنه تفكير مَرَضِيُّ ، وهو تفكير يقتل التلقائية ، والنقد ، والإبداع .
ويقصد بالتفكير التسلطي : ( التفكير المغلق الذي يصف الإنسان ، والذي يتميز به الفرد في توظيفه للمعلومات في مواقــف متنوعة ، ومتبـاينة . ويلاحـظ من خلــال التمـسك بالأحـكام المتــطرفة التي تتــصف بالثــبات ، والجــمـود  ومسايرتها ، والميل إلى القــول المطلق ، أو الرفض مع مقاومة التــغيير ، وعدم تحـمل الغموض في المـــــواقف ، أو الضغوط النفسية .  
وهذا النوع من التفكير إذا شاع نتج عنه : 
 1- شخصيات ضعيفة .     2- أطفال خجولون .  3-  أفكار معادية للتفكير العلمي .
 دور المعلم في تطوير مهارات التفكير لدى الطلبة .
 يمكن تحديد الأدوار المهمة للمعلم في تنمية مهارات التفكير لدى طلابه في  : 
 أ-  توجيه وطرح الأسئلة المثيرة للتفكير .   ب-  تنظيم الصف .   ج-  استجابة المعلم للطلاب 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

أولا : توجيه الأسئلة المثيرة للتفكير : 

التساؤل يساعد الطالب على جمع البيانات ، ومعالجتها بحيث يكسبها معنى ، ويتبين ما بينها من علاقة ، ثم يستخدم هذه العلاقات في مواقف جديدة ، ومختلفة .

 ومهمة المعلم الذي يتبنى الأسئلة المثيرة للتفكير لدى الطلاب ، هي استثارة الطلبة لاستخدام حواسهم لتحقيق أهداف منها :

1- ممارسة الطلاب للعمليات الذهنية الآتية:

التكميل ، والوصف ، والاسترجاع ، تحديد الأشياء ، التسمية ، الملاحظة ، الاختيار ، تعريف الأشياء ، العدد ، الترتيب .

2- ممارسة الطلاب لعمليات معالجة المعلومات الآتية : 

التحليل ، التصنيف ، الشرح والتفسير ، ذكر الأسباب ، التضمين ، التوليف ، الاستدلال ، التجريب ، الاختلاف ، التمييز ، التجريب ، التتابع ، التنظيم التلخيص ، تحديد أوجه الشبه .

3- ممارسة الطلبة لعمليات التفكير الإبداعي ، واستخدام المخيلة الآتية :

التصميم ، بناء نموذج ، الافتراض ، الاختراع ، الاستقراء ، التنبؤ ، الحكم ، التقويم ، التخطيط  التخيل ، التعميم .

ومما سبق يمكن القول أن للمعلم دورا في إشاعة الجو المناسب للتدريب على التفكير ، وإثارة عملياته ، والتدريب على تعلم الاستراتيجيات ، والعمليات الذهنية بدلا من التركيز على الحفظ ، ويمكن تحقيق أهداف التدريب على التفكير ، وممارسة العمليات الذهنية المختلفة عن طريق توفير الجو الصفي المناسب من خلال الآتي : 

1- تزويد الطلبة بالتغذية الراجعة عن أدائهم ، والبيانات المتعلقة بذلك .

2- تزويد الطلبة بتعليقات مناسبة عن رأيه في أداء الطلبة والتحدث بعبارات واضحة عما يريده المعلم من الطلبة .

3- تزويد الطلبة بالفرص المناسبة للتعلم المستقل والوصول إلى النتائج التي يريدونها بقيامهم بالأداء المناسب ، باستخدام الأدوات المختلفة التي وفرها المعلم .

4- توفير طرق الحصول على المعرفة والبيانات اللازمة ، والمعلومات التي تخدم تحقيق أهداف التعلم ، من  مكتبة ، ومصادر ، ومواد ، وأدوات ، وسؤال المعلم ، وغيرها ، مما يسهم في استثارة المبادرة ، والاستقلال في التعليم 

الأسئلة التي تنمي التفكير ، والقدرة على حل المشكلات :                                                                       الأسئلة التي يجب أن يكون هدفها تنمية التفكير ، وتنمية القدرة على حل المشكلات هي : 

1- أسئلة المقارنة : وتختص بما يؤدي إلى فهم الصفات المتشابهة ، والصفات المختلفة للأشياء ، وبهذا يقترب الطلاب من التعاريف ، والفِكَر ، والتعبيرات الكمية .

2- أسئلة التقويم : وتختص بما يهدف لتقويم النتائج ، أو الأفكار نفسها ، وتشجع على الحكم ، والنقد . 

3- أسئلة الاستفسار : وتختص بما يهدف إلى حقائق من خلال تفسير هذه الفِكَر ، وتلك الحقائق مثل : لماذا ؟    وكيف ؟ .

4- أسئلة التحليل : وتختص بما يهدف إلى تحليل المواقف ، والفِكَر ، وتبنى على العمليات الفكرية مثل : مم يتكون كذا ؟ .

5- الأسئلة الإخبارية : وتختص بما يمكن عن طريقها ترجمة خبرة معينة تستخدم في حل مشكلة ما . مثل : ماذا       رأيت ؟ ما جرى ؟ .

6- الأسئلة التلخيصية : أي ما تختص بإبراز حقائق أساسية هامة عن طريق تلخيص أفكار وردت في الدرس ، أو في القصة مثل :      ما هي أبرز النقاط ؟ .

7- الأسئلة التشخيصية : وهي ما يختص بالأسئلة عن تحديد الصعوبات مثلا : كأن تسأل ما هي الأمور التي تسبب كذا و كذا ؟ 

8- الأسئلة العمومية : وه يما يجمع بين الأسئلة التذكرية ، والتفكيرية ، مما يساعد على استرجاع المعلومات ، وبيان مستوى الفهم .

يرى " ستشمان " أن على المعلمين والطلاب المشاركة أينما توجد فِكَر ذات أهمية ، وأن يشجع المعلم الطلاب على استخدام طريقة التساؤل كلما أمكن ذلك على أن يعلم المعلم الطلاب " مبادئ طريقة التساؤل " وكيفية استخدام الوسائل ، وطريقة الحوار مع طلاب آخرين ، ومناقشة المعلم ، كما أن على المعلم أن يعلم الطلاب أسلوب التساؤل ، ولا يقوم بطرح الأسئلة بدلا عنهم .

من أدوار المعلم التي يلعبها في تنمية التفكير لدى طلابه ، توجيه الأسئلة المثيرة للتفكير ، وتهدف هذه الأسئلة إلى استثارة الطلبة لاستخدام حواسهم لتحقيق أهداف منها : 

1- ممارسة الطلاب للعمليات الذهنية الآتية : 

التكميل ، الوصف ، الاختيار ، تعريف الأشــياء ، العدد ، الترتيب ، الاسترجاع  تحديد الأشـــياء ، التسمية .

* حاول مع بقية  زملائك في المجموعة صياغة أسئلة مثيرة للتفكير تساعد على ممـارسة الطلاب للعمــــليات الذهنية السابقة من واقع المقــررات الـدراســية للصفوف الأولية .

من أدوار المعلم التي يلعبها في تنمية التفكير لدى طلابه .
 توجيه الأسئلة المثيرة للتفكير، وتهدف هذه الأسئلة إلى استثارة الطلبة لاستخدام حواسهم لتحقيق أهداف منها : 
2- ممارسة الطلاب لعمليات معالجة المعلومات الآتية : 
التحليل ، التصنيف ، الشرح والتفسير ، ذكر الأسباب ، التضمين ، التوليف ، الاستدلال ، التجريب ، الاختلاف ، التمييز ، التتابع ، التنظيم ، التلخيص ، تحديد أوجه الشبه . 
* حاول مع بقية زملائك في  المجموعة صياغة أسئلة مثيرة للتفكير تساعد على ممارسة الطلاب للعمليات الذهنية السابقة من واقع المقررات الدراسية للصفوف الأولية. 

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك في بوابة الإجابات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...