20 مشاهدات
في تصنيف التعليم بواسطة

مطلوب تقرير عن الصخور  ،، مرحبا بك في اكبر بوابة على الانترنت للأسئلة والاجابات في كل المجالات ، في بوابة الاجابات begabat.com ستجد أحدث الأسئلة واجاباتها من قبل المستخدمين والزوار ، الخاصة بالطب والصحة والأسئلة العامة والرياضيات والتقنية والجوالات والالغاز والدين والسياحة والسفر والاسئلة التاريخية والفنية وغيرها ، ويسرنا أن نقدم لكم الاجابه على سؤالك


الاجابه على سؤال : مطلوب تقرير عن الصخور 


الصخور

الصخور تشكيلات تحتوي على مجموعة من المعادن تتواجد في الطبيعة، وتكون جزءا أساسيا في تركيب القشرة الأرضية، وعلى هذا يكون الصخر ذو خاصية مميزة تفرقه عن صخر آخر وتجعله وحدة قائمة بذاتها. ويعتبر الصخر الوحدة الأساسية في بناء الأرض، أما المعدن فهو وحدة الصخر نفسه. وتختلف الصخور عن بعضها البعض من حيث أنواع المعادن المكونة لها وعلاقة هذه المعادن ببعضها البعض في الصخر الواحد.

الصخور هي عبارة عن رمال ترسبت وتطابقت مع بعضها البعض وبعد عدة سنوات تكونت هذه التشكيلة من الصخور، فلكل صخر نوع فهناك الصخور الطينية التي ترسبت بفعل مياه الأمطار، أما الصخور الرسوبية فتكونت بفعل الأمواج المائية، وأخيرا الصخور النارية التي تكونت من الحمم البركانية التي تلقيها البراكين.

تكون الصخور هيَ عملية جيولوجيَّة تأخذ فترات زمنيَّة طويلة وتحدث عبرَ مراحل مُتعددة.

هناك ثلاث طرق أساسية لتكوين الصخور، ومن الصخور المشتركة لدى جميع الكائنات الحية بالتأكيد هي التي تنتج عن ترسب وتراكم مواد أخرى على سطح الأرض وهو ترسب يلحقه عملية تحول قليلة وهو ما يحدث مع الرمال والطباشير والملح الصخري (الطبيعي/هاليت) وفحم الخث (بقايا نباتية ناقصة التفحم ذات لون أسود أو بني قاتم تتكون في المستنقعات والأماكن الرطبة).

وكون الفحم قد دفن منذ وقت طويل (عامل الوقت) وعلى عمق إلى حد ما عميق (عامل الضغط والحرارة) يجعله يتحول إلى حد ما. وهذا ما يحدث كذلك مع العديد من الصخور الكلسية، فتلك الصخور قد تحتوي على أحافير إذا كانت درجة التحول كبيرة، فذلك يرجع إلى تعرض المادة إلى درجة ضغط أو حرارة قوية مما ينتج عنه تفاعل كيماوي فيحدث طهو أو طبخ حقيقي فنحصل على صخور متحولة.

أمثلة على هذا النوع من الصخور

الشست (صخر متحول ذو بنية ورقية ينفصل إلى طبقات رقيقة) من الصلصال والرخام من الحجر الكلسي، عند دراسة هذا التحول من خلال وسائل أكثر تحليلاً من خلال إجراء التحليل الكيميائي ومن خلال علوم المعادن يمكننا الربط بين تحول مادتهم الصلبة، المرحلة التي تلي التحول هي عملية انصهار لهذه المواد وهي غالبا ما تشير إلى هذه الصخور بالجرانيت. كما أن هناك صخوراً بركانية التي يتكون أغلبها نتيجة لانصهار الصخور العميقة بباطن الأرض مجموع تلك الصخور تكونت تحت تأثير حرارة عالية بدون أو من خلال حدوث انصهار مما يكون ما يسمى بالصخور النارية (صخور تشكلت بتصلب الماجما (الصهارة أو الحمم) الذائبة المندسّة)، بالطبع تتجاهل الطبيعة تلك التصنيفات فهناك العديد من الأنواع التي توجد بين تلك التصنيفات الكبيرة، وهناك جميع أنواع الحجارة الرملية (صخر رسوبي ملتحم مؤلف من حبات الرمل ومعادن أخرى) التي تتوسط بين رمال الكثبان الصحراوية وصخور الكوارتز التي تستخدم أحيانا في الأرصفة حيث لا يمكن التمييز بين ذرات الرمل وبعضها . بالطبع إن حلقة تحول الصخور تنغلق مثلا حين يوجد الجرانيت عرضة للمناخ والغلاف البيولوجي وهي محركات لتآكل هذه الصخور وتحولها إلى رواسب.

ولكن يجب الحذر فهذا المنطق الخاص بتحول الصخور إلى بعضها البعض لا يمكن تعميمه فهو لا يعمم الا علي الصخور وليس على صخور القارات فينتج شيء مختلف تماما عن انصهار الصخور البركانية، وقد تم التطرق إلى ذلك في السؤال السابق منذ عام أو اثنين.

عامة يوجد بباطن الأرض ما يطلق عليه اسم بطانة أرضية، وهي صلبة على أنها مرنة وتندمج من خلال حركة كبيرة بطيئة (تحرك 1سم في العام)، ناقلة في حركتها الصخور الساخنة إلى سطح الكرة الأرضية، وعند السطح يقل الضغط، وتبدأ الصخور في الانصهار على بعد أقل من 100كم تحت سطح الأرض ويسمى السائل الذي يتكون عند هذه المناطق النادرة جدا بالمجما من البازلت. عندما تصل المجما إلى السطح حيث تكون أقل كثافة تكون حسب الحال إما البراكين أو شق بمنتصف المحيط.

تقسم الصخور إلى ثلاثة أنواع هي: الصخور النارية، الصخور الرسوبية والصخور المتحولة.

الصخور النارية

الصخور النارية هي الصخور التي تشكّلت بفعل البراكين وهي التي تتكوّن من برودة وتصلّب الصهارة خارج سطح الأرض وتسمى بالصخور الخارجية أو البركانية (ذات معدل تبريد سريع ) نتيجة لتعرضها لبرودة الغلاف الجوي، أو هي التي تتكوّن من برودة الصهارة داخل الأرض (الطبقات الأولية لسطح الأرض)وتسمّى بالصخور الداخلية (ذات معدل تبريد بطيء نتيجة للضغط وقربها من حرارة باطن الأرض ) ويعتمد تصنيف الصخور بعد معرفة إذا كانت داخلية أو خارجية على عدة عوامل وهي:[4]

التركيب الكيميائي للصخور النارية

أجريت مجموعة من التحاليل الكيميائية على الصخور النارية فتبيّن أنها تحتوي على نوعين من العناصر؛ عناصر رئيسية وتضم ثمانية عناصر ( الأوكسجين، السيليكون، الألمنيوم، الحديد، المغنسيوم، الكالسيوم، الصوديوم والبوتاسيوم) وعناصر ضئيلة المقدار وتضم (التيتانيوم، الهيدروجين، الفوسفور، المنجنيز و الكربون) وتقسم حسب توفّرها بالصخور إلى مجموعات ؛ المجموعة الحمضية (felsic)غنية بالفيلدسبار والسليكا تحتوي على أكثر من 60% سليكا، المجموعة المتوسطة تحتوي على 54-64% سليكا، والمجموعة القاعدية(mafic) غنية بالمغنيسيوم و الحديد تحتوي على 45-53% سليكا، والمجموعة فوق القاعدية (ultrabasic) غنية جدا بالمغنيسيوم والحديد وتحتوي على أقل من 45% سليكا

التركيب المعدني للصخور النارية

المعادن هي الوحدة الأساسية المكوّنة لكل صخر، وكذلك الصخور النارية حيث تتكون من مجموعة من المعادن النارية، أي إن لكل صخر تركيب معين من المعادن تميّزه عن غيره فهو أساس تنوعه.

تشكل المعادن السليكاتية الجزء الأعظم حجما من الصخور النارية وتسمى بالمعادن الرئيسة وأكثر المعادن السلكاتيه شيوعا هي مجموعات الكوارتز، الفلسبارات، الأولفين، البيروكسين، الأمفيبول، الميكا والفلسباثويدات.

أمثلة على الصخور النارية

صخور نارية داخلية: الجرانيت، الديوريت، الغابرو، والبيريدوتيت.

صخور نارية خارجية: بازلت

الصخور الرسوبية

هي أحد أنواع الصخور التي تتكوّن بفعل عوامل التعرية الميكانيكية والكيميائية على الصخور الأولية ومن ثم تنقل بفعل عوامل النقل مثل المياه والرياح وتترسب بفعل قوة الجاذبية الأرضية تحت ظروف الضغط والحرارة العادية. تعتبر الصخور الرسوبية أرشيف لتاريخ الأرض فهي تعطي معلومات عن نوع الصخر الأصلي ومكانه الذي أتى منه فهي دليل لنوع البيئة والظروف التي تم ترسيب ذلك الصخر في نطاقها، وتشكل الصخور الرسوبية نسبة ضئيلة لا تتجاوز 5% من حجم القشرة الأرضيه ولكن تشكل المساحة الظاهرة للرسوبيات 75-80% من مساحة سطح الأرض وتعتبر معرفتها أساساً لدراسة علم الطبقات وعلم الجيولوجيا البنائية.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

المعادن المُشكّلة للصخور الرسوبية قليله وتتميز بوجودها على أشكال متعددة فتنقسم إلى قارية، معادن ناتجة عن حت وتعرية المصدر الأصلي للصخر وتشكل 60-80% ، ومعادن كيميائية وتكون إما كيمائية نقية (تكونت ولم تنقل) أو كيميائية غير نقية (نقلت داخل حوض الترسيب).

حجم الحبيبات:

الحجم هو البعد الذي يمثل الصخر فقطر الحبيبة هو نفسه البعد الممثل لها وبالتالي هو مقدار حجمها. تعتمد المسافة التي تمشيها الصخور في تحديد شكل وفرز واستدارة حبيبات الرواسب فالحبيبات البعيده عن المصدر تكون ذات فرز جيد (بحيث ينقص النقل من حجم الحبيبات بتكسيرها ومسحها ) وترسب حمولتها بالتدريج بدئا من الثقيلة(حجمها كبير) وحتى الأخف حجم وتكون ذات استدارة على عكس الحبيبات القريبة من المصدر بحيث تكون ذات فرز ضعيف وحبيبات غير منتظمه لها زوايا

خواص تنتج بسبب الاختلاف بشكل الحبيبات:

التعبئة درجة تباعد العناصر المكوّنة للصخر عن بعضها البعض تكون إما أكثر تماسك أو أقل تماسك

المساميه، نسبة الفراغات إلى الحجم الكلي للصخر ممكن أن تكون أصلية أو ثانوية.

النفاذية، درجة السهولة التي تتحرك بها السوائل خلال مسام الصخر بدون أن يحدث تغيير لشكل الصخر أو إزاحة لأي من أجزائه.

أمثلة على الصخور الرسوبية
بريشيا، كونغلوميرات، كوارتزيت، أركوز، صخر الغرين والحجر الطيني....
الصخور المتحولة
هي نوع من أنواع الصخور تغيرت خصائصها عن الصخر الأصلي بفعل عوامل التحول ( الضغط، الحرارة والنشاط الكيميائي لسوائل)؛ فالتحول هو استجابة الصخر لتغيرات كبيرة في الضغط والحرارة والبيئة الكيميائية فيتم فيها إعادة تبلور جزئي أو كلي لصخر وتكوين بنيات جديدة أكثر ثباتا.
عوامل التحول
ينتج التحول في الأعماق بفعل ثلاث عوامل هي الحرارة، الضغط والسوائل النشطة كيميائياً بحيث يعتمد تأثير الضغط والحرارة مجتمعين والنشاط المتزايد لسوائل.
يحدث ارتفاع في درجات الحرارة إما نتيجة لزيادة العمق أو من الصهارة المجاورة للصخر، أما الضغط فهو نتيجة طبيعة لجاذبية الأرض، فيمكن أن يكون ضغط منتظم يعمل على تغيير الحجم وثبات الشكل أو موجه يعمل على تغيير الشكل، ولعل من أهم عوامل التحول هو النشاط الكيميائي لسوائل لأن التفاعلات لا تحدث إلا أثناء الذوبان الكلي أو الجزئي للمعادن الموجودة والعامل الناقل لهذه المعادن المذابة هي السوائل.
أنواع التحول
تعتمد أنواع التحول على العوامل الأربعة الحرارة، الضغط المنتظم، الضغط الموج، السوائل النشطة كيميائيا
التحول بالحرارة تعبتر الحرارة هي العامل السائد في هذا النوع إلا أن الضغط يدخل ثانويا، ويحدث التحول حول الكتل النارية في درجة حرارة منخفضة نسبيا ويسمى التحول بالتلاصق
التحول بالضعط الموجه يحدث بوجود حرارة قليلة أو عدمها حيث يعمل الضعط الموجه على تهشيم الصخور ويسمى بالتحول الحطامي
التحول بالضغط الموجه والحرارة هذا النوع هو أقوى الأنواع في أحداث التحول بحيث يؤدي إلى إعادة تبلور الصخر بالكامل وتكوين بنيات جديدة ويسمى بالتحول الحراري الديناميكي
التحول بالضعط المنتظم والحرارة يحدث هذا التحول في الأعماق بحيث يختفي تأثير الضغط الموجه بسبب لدانة الصخر ولكن لا يتكون في هذا النوع بنيات جديده ويسمى بالتحول الجوفي
تصنيف الصخور المتحول
العوامل التي يؤخذ بها في التصنيف هي التركيب الأصلي للصخور المتحولة والأنواع المختلفة لتحول ومرتبة قوة التحول وبالتالي يمكن تميز ثلاث مجموعات أساسية:
صخور ناتجة من عمليات ميكانيكية مع كمية بسيطه من إعادة التبلور،
صخور ناتجة من عمليات إعادة التبلور حيث لا توجد إضافة للمواد
وصخور ناتجة من اتحاد عمليتي إعادة التبلور والإضافة وهي صخور مشبعة ومركبة مع إضافة مواد من أصل ناري
أمثلة على الصخور المتحولة
الفيليت، أمفيبوليت، النايس والرخام.
الصخور النارية أو الصخور الماغماتية هي الصخور المتكونة نتيجة تجمد وتبرد الصهارة الخارجة من باطن الأرض من على مسافات بعيدة من السطح على هيئة جيوب صهيرية ذات درجة حرارة مرتفعة وتحت ضغط عالٍ. الحمم البركانية الذائبة تتكون من ذرات وجزيئات المعادن الذائبة. عندما تبرد الحمم البركانية الذائبة، تترتب الذرات والجزيئات مرة ثانية لتشكيل الحبوب المعدنية. تتشكل الصخرة بعدما تتوحد تلك الحبوب المعدنية. من بين أنواع الزجاج البركاني الناري الأوبسيديان و السكوريا. هذه الصخور تبرد بشكل سريع جداً وتخلف المعادن بعد أن تبرد، فتتشكل هذه الصخور. وعند اندفاعها إلى سطح الأرض من فوهات البراكين أو الشقوق الموجودة في سطح القشرة الأرضية فتسمى الحمم وقد تتجمد الصهارة إما في باطن الأرض أو على سطحها أو على أعماق قليلة من سطح القشرة الأرضية، وينتج في كل من هذه الحالات نوع من الصخور النارية يتميز بصفات خاصة من حيث أحجام البلورات الناتجة في الصخر وشكلها .
الاسترساب هو صخرة سائلة تتكون تحت سطح الأرض. تندفع الصهارة ببطء من أعماق الأرض لأعلى داخل أي شقوق أو فراغات تجدها، فتدفع في بعض الأحيان صخور المنطقة الموجودة خارجًا، وهي عملية تستغرق ملايين السنين. وبينما تبرد الصخرة السائلة ببطء وتتصلب، تتبلور أجزاء مختلفة من الصهارة إلى معادن. والعديد من طبقات الجبال، مثل سلسلة جبال سييرا نيفادا في ولاية كاليفورنيا، تكونت في الغالب عن طريق الصخر المتدخل، أو تكونات الجرانيت الكبيرة (أو الصخور ذات الصلة).
المصادر
كتاب مبادىء علم الصخر -ج.د.تيريل
 كتاب أساسيات الجيولوجيا التاريخيه- محمد احمد هيكل
 كتاب مبادىء علم الصخور -ج.د. تيريل
 كتاب الصخور النارية- الدكتور فؤاد المزروقي
 كتاب الصخور الرسوبية -عبد الله الحمدان
مرحبًا بك في بوابة الإجابات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...