11 مشاهدات
في تصنيف التعليم بواسطة

فلسفه النظام التعليمي السعودي ،، مرحبا بك في اكبر بوابة على الانترنت للأسئلة والاجابات في كل المجالات ، في بوابة الاجابات begabat.com ستجد أحدث الأسئلة واجاباتها من قبل المستخدمين والزوار ، الخاصة بالطب والصحة والأسئلة العامة والرياضيات والتقنية والجوالات والالغاز والدين والسياحة والسفر والاسئلة التاريخية والفنية وغيرها ، ويسرنا أن نقدم لكم الاجابه على سؤالك


الاجابه على سؤال : فلسفه النظام التعليمي السعودي


أن فلسفة النظام التعليمي للملكة العربية السعودية توضح الأسس التي تستند إليها الأهداف العامة التي توجه النظام التعليمي من خلال ما تعنيه هذه الفلسفة من رؤية فكرية شاملة متكاملة،ولعل من أبرز الأسس المستمدة من فلسفة النظام التعليمي السعودي ما يلي:

 المبدأ الإيماني: فالمملكة العربية السعودية دولة إسلامية، فالتعليم فيها مبني على أن الإيمان هو المصدر الوحيد لمعرفتنا بخالقنا جل وعلا وبأنفسنا وبرسالتنا في هذه الحياة.

المبدأ الإنساني: ويقوم هذا المبدأ على تأكيد مكانة الإنسان في الوجود، وتنمية شخصيته من جميع جوانبها الروحية والفكرية والوجدانية والخلقية والجسمية بصورة شاملة متكاملة.

مبدأ العدل وتكافؤ الفرص التعليمية بين المواطنين: فالسياسة التعليمية تحرص على تحقيق مبدأ المساواة والعدالة أمام المواطنين في الحصول على فرص التعليم بدون استثناء إستناداً على ما أقره الإسلام من مبادئ وأسس

المبدأ التنموي: فالتنمية الشاملة والتربية يلتقيان في الإنسان بوصفه محوراً لها، حيث لا تكون التنمية على خير وجه إلا من خلال جهود التربية في تنمية الثروة البشرية، ولاتكون التربية على خير صورها من دون التنمية الشاملة.

المبدأ العلمي: تقوم السياسة التعليمية في المملكة على إستيعاب الحركة التعليمية التي يمر بها العلم الآن ومتابعة تطورها في العالم المعاصر حتى تلحق المملكة دائماً بركب الدول المتقدمة في ميدان البحث العلمي.

مبدأ التربية للعمل: وهذا المبدأ يؤكد على إعداد المتعلمين للعمل، حيث تولى السياسة التعليمية بالمملكة الربط بين الفكر والعمل عناية خاصة وبإعتبارهما عنصرين رئيسيين في

الخبرةالإنسانية، وبإعتبار العمل بكافة أنواعه ركيزة للتربية  وجانباً رئيسياً في محتواها وأساليبها.والسياسة التعليمية في المملكة تستند في ذلك على ما في أصول الإسلام من تقدير للعمل وحض على إتقانه.

مبدأ  التربية للقوة والبناء: حيث أن القوة في أسمى صورها وأشمل معانيها تشمل قوة العقيدة،وقوة الخلق،وقوة الجسم،فالمؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير، والمملكة في إقرارها هذا المبدأ في سياستها التعليمية إنما تهتدي بهدي الإسلام الذي يدعو إلى الأخذ بأسباب القوة،وهي لا تنشد القوة بذاتها وإنما لتكون طريقاً للخير والبناء،وتعبر عن سعي المواطن السعودي المسلم إلى الكمال.

 مبدأ التربية المتكاملة: وتعنى قدرة الإنسان على التعليم المستمر والتمسك بالدين.

 مبدأ الأصالة والتجديد: ويعنى التمسك بخير ما في الماضي من أصول تدل على العراقة والذاتية والابتكار،وتصلح لإعتمادها في الحياة،والتجديد يعني توليد أصول نابعة من الجهود الذاتية المتميزة بالابتكار والملائمة لتعاليم الإسلام والمستجيبة لمطالب الحياة وأحوالها في الزمان والمكان،فالتعليم في المملكة  يقف موقفاً وسطاً يتسم بالقوة والاعتدال.

مبدأ التربية للحياة: يؤكد هذا المبدأ على تربية المواطن المؤمن ليكون لبنة صالحة في بناء أمته ويشعر بمسئوليته لخدمة بلاده والدفاع عنها،وذلك عن طريق إعداده إعداد سليم وتزويده بالقدر

المناسب من المعلومات الثقافية والخبرات المختلفة التي تجعل منه عضواً في المجتمع.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
فلسفه النظام التعليمي السعودي
مرحبًا بك في بوابة الإجابات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...