13 مشاهدات
في تصنيف التعليم بواسطة

ما هي القرصنة الإلكترونية ؟  ،، مرحبا بك في اكبر بوابة على الانترنت للأسئلة والاجابات في كل المجالات ، في بوابة الاجابات begabat.com ستجد أحدث الأسئلة واجاباتها من قبل المستخدمين والزوار ، الخاصة بالطب والصحة والأسئلة العامة والرياضيات والتقنية والجوالات والالغاز والدين والسياحة والسفر والاسئلة التاريخية والفنية وغيرها ، ويسرنا أن نقدم لكم الاجابه على سؤالك


الاجابة على سؤال : ما هي القرصنة الإلكترونية ؟ 


مفهوم القرصنة وبدايتها وتطورها

تواجه شبكة الانترنت ما يسمى "بالقرصنة" من قبل بعض الجماعات التي تؤمن بالحرية المطلقة في الرأي والتعبير والاستخدام أيضاً، وهي جماعات تستطيع أن تدخل عبر طرق خاصة تخترق أجهزة الحاسوب، الأرقام السرية للأشخاص وإلى بريدهم الإلكتروني، مما يؤدي إلى معرفة أسرار الناس وخصوصيات أعمالهم وحياتهم الشخصية، وهذه أيضا مسألة هامة أثارت أخلاقيات الالتزام في استخدام الانترنت ) المصرى،2012)

- تعريف القرصنة ونشأتها وتطورها ..

يشير مفهوم القرصنة الالكترونية إلى استخدام وسائل الاتصال وتكنولوجيا المعلومات الحديثة في ممارسات غير مشروعة تستهدف التحايل على أنظمة المعالجة الالية للبيانات، لكشف البيانات الحساسة المصنفة أو تغييرها والتأثير على سلامتها أو حتى اتلافها .

فالقرصنة هى عملية دخول غير مصرح به إلى أجهزة الغير وشبكاتهم الالكترونية، أى توجيه هجمات إلى معلومات الكمبيوتر أو خدماته بقصد المساس بالسرية أو المساس بسلامة المحتوى والتكاملية أو تعطيل القدرة والكفاءة للأنظمة للقيام بأعمالها، فهدف هذا النمط الاجرامى هو نظام الكمبيوتر وبشكل خاص المعلومات المخزنة داخله، فالقرصنة اذن تعنى الوصول بطريقة غير مشروعة من خلال ثغرات في نظام الحماية الخاص بالهدف (زكريا، 2005).

- أنواع وفئات القراصنة..

يقوم بعملية القرصنة أشخاص هواة أو محترفين تم تعريفهم كالآتى " أشخاص لهم القدرة على التعامل مع أنظمة الحاسب الآلى والشبكات بحيث تكون لهم القدرة على تخطى ايه اجراءات أو أنظمة حماية، اتخذت لحماية تلك الحاسبات أو الشبكات وهؤلاء المخترقون يتم تصنيفهم إلى نوعين :

الفئة الأولى : فئة الهواة Hackers

الفئة الثانية : فئة المحترفين .Crackers

- فئة الهواة Hackers

وهم الأشخاص الذين لهم القدرة الفائقة على اختراق الأجهزة والشبكات أيا كانت إجراءات وبرامج وتدابير الحماية التي تم اتخاذها إلا أنهم لا يقومون بأي من الإجراءات التي تؤدي من تم اختراق جهاز أو شبكته ( الجنبيهى ، 2006).

ويقصد " بالهاكر " الشباب البالغ المفتون بالمعلوماتية والحاسب الآلي، الذين لديهم قدرة فائقة على اختراق الشبكات والإبحار في عالم البيانات، دون أهمية لحواجز كلمات المرور أو الشفرات، ولكن أهم ما يميز هذه الفئة أو الطائفة هو عدم وجود نية أو قصد لإتلاف المعلومات أو تخريب أنظمة الحاسب وشبكات الاتصال، ولكن هدفهم هو الاستكشاف والبحث عن الجديد في هذا العالم الخيالي، والميل إلى المغامرة والتحدي، ونادرا ما تكون أفعالهم المحظورة غير شريفة.

 والسبب في ذلك هو أنهم لا يقدرون النتائج المحتملة، والتي يمكن أن تؤدي إليها أفعالهم غير المشروعة بالنسبة

لنشاط إحدى المنشآت أو الشركات التجارية. ويقومون بذلك بهدف كسب الخبرة، أو بدافع الفضول، أو لمجرد إثبات القدرة على اختراق هذه الأنظمة ) فتيحة، 2011).

فهناك فرق بين الفرد الذي يدخل نظام حاسب بدون نية إجرامية وبين من يدخل بنية استخدام الحاسوب في اختلاس أموال خاصة بعميل في مؤسسة بنكية، وهناك أمثلة كثيرة عن اختراقات هؤلاء نوابغ المعلوماتية لنظم المعلومات منها ما كشفت ومنها لا تزال غامضة.

ومن أشهر الجرائم التي ارتكبت في الولايات المتحدة الأمريكية جريمة اقترفها مراهق يبلغ من العمر 17 سنة، يدعى " دينيس موران" فهذه القضية تحولت إلى قضية رأي عام وذلك بسبب اختلافها عن الجرائم الأخرى فيما كبدته من خسائر، وأطلق على نفسه " دينيس موران " اسما حركياً هو "كوليو".

وقد قام هذا الأخير بشن سلسلة من الهجمات الالكترونية على مواقع مهمة أنشأتها الحكومة الأمريكية على شبكة الانترنت، ومنذ بداية سنة 1999 وحتى بداية 2000 تمكن "كوليو" من أن يحول حياة المسؤولين عن هذه المواقع إلى الجحيم. ) فتيحة، 2011).

- فئة المحترفين Crackers (على ، 2009)

المحترفون في الجرائم المعلوماتية تتراوح أعمارهم من 25 إلى 45 سنة، ويقصد بهم فئة المخترقون ذوي النوايا الإجرامية في الإتلاف أو التخريب، باستخدام الفيروسات أو القنابل المنطقية، وهم يتميزون بأنهم من أصحاب التخصصات العالية، ولهم الهيمنة الكاملة على تقنيات الحاسب وشبكات المعلوماتية، وهم يمثلون التهديدات المباشرة للأنشطة والمصالح عبر شبكة الأنترنت. 

وهذا الصنف هو أكثر خطورة من الصنف الأول وقد يحدثون أضرارا كبيرة، وقد يؤلفون أندية لتبادل المعلومات فيما بينهم، فيفضل القراصنة العمل عادة في جماعات عن العمل الفردي، وغالبا ما يكون دافعهم لارتكاب الجريمة، إما الحصول على المال أو بغرض الشهرة أو إثبات تفوقهم العلمي ومدى ما يتمتعون به من ذكاء.

فهذه الفئة تنعكس اعتداءاتهم وميولهم الإجرامي والرغبة في التخزين لأي دافع كان حيث يستخدمون برامج وتقنيات لاختراق الأنظمة والحصول على المعلومات التي يريدونها، ونسخها أو الإضافة عليها أو الحذف منها وقد تحولت أساليبهم إلى تصميم الفيروسات وذلك يشكل خطرا بالغا، رغم عدم الاستفادة من تصميم الفيروس عدا حب التخريب أحيانا أو لأهداف شخصية فمنهم من يعمل في مجال الأنظمة المعلوماتية ويكون محل ثقة تجعل عملية ارتكابه للجريمة سهلا نظرا لعلاقة الوظيفة بخبراته ومهاراته ونظرا للثقة التي يتمتع  بها، وقد يكون الدافع لذلك الانتقام من فرد أو منظمة.

- بداية القرصنة وتطورها..

( نادية  ،2018) ، ( عمارة ، 2010) ، ( الجنيهي ، 2006) ، ( الجزيرة نت ، 2015)

بدأَتْ ظاهرة القرصنة والاختراق مع بداية ظهور الحاسبات الإلكترونِيَّة، وازدادت بشكل كبير مع استخدام تقنية الشَّبكات؛ حيث يشمل الاختراقُ الهجومَ على شبكات الحاسوب من قِبَل مُخترقي الأنظمة الإلكترونيَّة ومنتَهِكي القوانين.

لا يمكن فعليا تحديد الفترة الزمنية لأول عملية قرصنة، وذلك لأن مفهوم الاختراق قديما لم يكن يعني مجرد اختراق شبكة حاسوب أو موقع إلكتروني، وإنما كان اختراق أي جهاز لتحقيق هدف خاص يسمى اختراقا،  فعمليات القرصنة تتطوَّر وبِسُرعة فائقة باستخدام تقنيات حديثة ومعقَّدة؛ مِمَّا جعل النَّظرة إليها تتغيَّر كليًّا عمَّا كانت عليه في المراحل السَّابقة، وسوف نحاول  سرْدَ أهمِّ حالات القرصنة الَّتي حدثت عبْر التاريخ، ويمكن القول أن عام 1903 شهد أول عملية اختراق في التاريخ، تطورت الاختراقات بعدها لتصل إلى حد الحروب الإلكترونية.

- في عام 1903 كان الفيزيائي "جون أمبروز فلمنج " يستعد لعرض إحدى العجائب التكنولوجية المستجدة وهي نظام تلغراف لاسلكي بعيد المدى ابتكره الإيطالي "جوليلمو ماركوني"، في محاولة لإثبات أن رسائل شفرة مورس يمكن إرسالها لاسلكيا عبر مسافات طويلة، وكان ذلك أمام جمهور غفير في قاعة محاضرات المعهد الملكي الشهيرة بلندن.

وقبل بدء العرض بدأ الجهاز ينقر مكونا رسالة، كانت في البداية كلمة واحدة ثم تحولت إلى قصيدة ساخرة بشكل غير لائق تتهم ماركوني "بخداع الجمهور"، فقد تم اختراق عرض ماركوني وكان المخترق هو الساحر والمخترع البريطاني "نيفيل ماسكيلين" الذي قال لصحيفة تايمز إن هدفه كان كشف الثغرات الأمنية من أجل الصالح العام.

- في عام 1932 تمكن خبراء التشفير البولنديون "ماريان ريجيوسكي وهنري زيجلاسكي وجيرزي روزيكي" من فك شفرة جهاز "إنيغما" الذي استخدمه بشكل خاص الألمان خلال الحرب العالمية الثانية لإرسال واستقبال رسائل سرية.

- في عام 1971 ابتكر جون درابر -الملقب بكابتن كرنتش- وصديقه "جو إنغريسيا" الصندوق الأزرق الذي استخدماه للتحايل على نظام الهاتف وإجراء مكالمات هاتفية بعيدة المدى مجانا.

- القرصنة في حقبة الثمانينات والتسعينات

-  في عام 1986م قام شخصٌ يدعى (روبيرتو سوتو (كولومبِيُّ الجنسيَّة بسرقة خطِّ تيليكس حكومي؛ لِيُرسل مجموعة رسائل عبْرَه إلى مصارِفَ في المملكة المتَّحِدة، ومنها إلى دول أخرى، ونتج عن هذه الرسائل نَقْل 13,5 مليون دولار من أرصدة الحكومة الكولومبيَّة.

- في عام 1988 قام أحدُ طلاَّب جامعة كورل بزراعة برنامج Worm في شبكة حواسيب حكومية انتشر خلالَها في 6000 حاسوب، وبعد أن تم كشْفُه، طُرِد من الجامعة، وحُكِم عليه بإيقافه عن العمل 3 أعوام، وتغريمه مبلغ (10,000 (عشرة آلاف دولار.

- وفي عام 1988 ظهرت "دودة موريس" -إحدى أوائل ديدان الحواسيب المعروفة التي أثرت في البنية التحتية للإنترنت وانتشرت في الحواسيب وعلى نطاق واسع داخل الولايات المتحدة، واستغلت الدودة نقطة ضعف في نظام يونيكس "ناون 1" واستنسخت ذاتها بانتظام وتسببت بإبطاء أداء الحواسيب لدرجة عدم القدرة على استخدامها.

وعند اعتقال مطور هذه الدودة (روبرت تابان موريس) أصبح أول قرصان يدان تحت قانون "احتيال الحاسوب وإساءة الاستخدام"، وهو الآن أحد القراصنة الأخلاقيين (أصحاب القبعات البيضاء) حيث يعمل بروفيسورا في معهد ماساتشوستس التكنولوجي.

- وفي صيف عام 1994 تمكن قرصان روسي يدعى (فلاديمير ليفين) من اختراق بنك "سيتي بنك" الأميركي وتحويل عشرة ملايين دولار من حسابات عملاء إلى حساباته الشخصية في فنلندا وإسرائيل مستخدما حاسوبه المحمول. حكم عليه بعد اعتقاله بالسجن ثلاث سنوات، واستعادت السلطات كافة المبلغ المسروق باستثناء أربعمائة ألف دولار، وقد تَمَّ إيقافه في الولايات المتحدة، وحُكِم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات.

 - خلال عام 1995 تعرَّضَت حواسيبُ وزارة الدِّفاع الأمريكيَّة إلى 250,000 هجمة، كما تعرَّضَت المواقع الفيدرالية للتَّشويه.

- تطور القرصنة فى القرن الحادى والعشرين..

- قامت مَجْموعة من القراصنة باختراق الموقع الإلكتروني لشركة مايكروسوفت للبرمَجيَّات عام 2001م، وعلى الرغم من أن المشكلة تم حلُّها خلال ساعات قليلة، إلاَّ أن الملايين لم يتمكَّنوا من تصفُّح الموقع لمدَّة يومَيْن.

- في عام 2007م قام قُرْصان تركي يدعى karem بالْهُجوم على موقع منظَّمة الأمم المتحدة على شبكة الإنترنت.

- وفي أكتوبر 2009 اكتشف فيروس "ستكسنت" وهو برمجية خبيثة معقدة مصممة لتعطيل أنظمة التحكم الصناعية من إنتاج سيمنز كالتي تستخدمها إيران وإندونيسيا إلى جانب دول أخرى، الأمر الذي أثار تكهنات بأنها سلاح إلكتروني حكومي استهدف برنامج إيران النووي.

- في يناير 2010 عطلت جماعة تطلق على نفسها اسم "الجيش الإيراني السيبراني" خدمة البحث على الإنترنت لمحرك البحث الصيني الشائع "بايدو"، وكان يتم تحويل مستخدمي محرك البحث إلى رسالة سياسية إيرانية، وكانت الجماعة ذاتها اخترقت "تويتر" في ديسمبر/كانون الثاني 2009 مع توجيه رسالة مشابهة.

- وقد شهد عام 2010 أخطر قضايا القرصنة المعلوماتية في القرن الحالي متمثلة في الزلزال الجامح في العلاقات الدولية، وكذا العلاقات الشخصية بين قادة ورؤساء دول العالم جراء ما أقدم عليه الموقع الإلكتروني )ويكيليكس(  من نشر ما يقرب من ربع مليون وثيقة رسمية خاصة بالدبلوماسيين الأمريكيين، متبادلة بين البعثات الدبلوماسية الأمريكية بالخارج، ووزارة الخارجية الأمريكية بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد تم نشر ما يقرب من ألف وثيقة حتى ديسمبر 2010 ، مما أحدث تسونامي معلوماتى غير مسبوق في العلاقات الدولية والعلاقات الشخصية للعديد من أجهزة المخابرات العالمية ورؤساء وقادة دول العالم، مما سبب الكثير من الحرج في تلك العلاقات والأنشطة، قد تمتد آثارها السلبية لسنوات عديدة قادمة( الرشيدى، 2011)

- في يناير 2011 أعلنت الحكومة الكندية تعرض وكالاتها لهجوم إلكتروني ضخم من بينها وكالة البحث والتطوير الدفاعي الكندية، وأجبرت الهجمات وزارة المالية ومجلس الخزانة الكنديين على فصل اتصالهما بالإنترنت.

- وفي يوليو 2011 أعلن نائب وزير الدفاع الأميركي أن قراصنة إنترنت سرقوا 24 ألف ملف من وزارة الدفاع في عملية واحدة خلال مارس/آذار، مضيفا أن الوزارة تعتقد أن وراء الهجوم دولة وليس أفرادا أو مجموعة قراصنة.

- في أكتوبر 2012 اكتشفت شركة أمن المعلومات الروسية "كاسبرسكي" هجوما إلكترونيا عالميا حمل اسم "أكتوبر الأحمر"، وقالت إنه يجري منذ عام 2007 على الأقل ويعمل على جمع معلومات من سفارات وشركات أبحاث ومؤسسات عسكرية وشركات طاقة وغيرها، مشيرة إلى أن أهداف الهجوم الرئيسية هي دول في أوروبا الشرقية ودول الاتحاد السوفياتي السابق وآسيا الوسطى، وبعض دول أوروبا الغربية وشمال أميركا. 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
ما هي القرصنة الإلكترونية
مرحبًا بك في بوابة الإجابات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...