46 مشاهدات
في تصنيف أسئلة عامة بواسطة

الاهداف العامة تعتبر نتاجات التعليم المتوقع تحقيقه نهاية العملية التعليمية،، مرحبا بك في اكبر بوابة على الانترنت للأسئلة والاجابات في كل المجالات ، في بوابة الاجابات begabat.com ستجد أحدث الأسئلة واجاباتها من قبل المستخدمين والزوار ، الخاصة بالطب والصحة والأسئلة العامة والرياضيات والتقنية والجوالات والالغاز والدين والسياحة والسفر والاسئلة التاريخية والفنية وغيرها ، ويسرنا أن نقدم لكم الاجابه على سؤالك


الاجابة على سؤال : الاهداف العامة تعتبر نتاجات التعليم المتوقع تحقيقه نهاية العملية التعليمية


مما لا شك فيه ان الخطوة الأولى في التخطيط التعليمي هو أن نحدد الأهداف العامة التي تريد تحقيقها بدل السلوكات المحددة التي يفترض بالتلميذ أن يقوم بها. وهنا يجدر التنبيه إلى أن كل عبارة يجب أن تبدأ بفعل من درجة معقولة من العمومية. والدرجة المقبولة من العمومية تتناسب مع الزمن المخصص للتدريس. إن هذه السلوكات تقدم مؤشرات لعملية التدريس فالقائمة التالية من الأفعال:

أن يعرف وأن يستوعب وأن يطبق وأن يحلل وأن يركّب وأن يقوّم
 
وتمثل أفعالاً ذات درجة معقولة من العمومية. ويجب الإشارة إلى أنه لا توجد قاعدة ذهبية للتقرير على المستوى المناسب من درجة العمومية سوى استعمال المنطق العقلاني من قبل المخطط لعملية التعليم. فإذا استعرضنا الجمل الثلاث الآتية مثلاً:
ا- أن يخاطب بالإنجليزية بفعالية.
ب- أن يكتب لغة إنجليزية واضحة.
3- أن يضع الفواصل والنقط في الجملة بشكل صحيح.
 
فإننا نجد أن الجملة الأولى أكثر عمومية وأن الجملة الثالثة أكثرها تحديداً، ويمكن القول عموماً: إن درجة الهدف تعتمد على طول فترة التدريس. فالهدف الذي يكتب لفصل دراسي كامل، أعم وأشمل من الهدف الذي يكتب لوحدة دراسية معينة في الفصل.
خلاصة القول في هذا الحديث: إن تعريف الأهداف كنتاجات تعلمية مهمة صعبة ومثبطة في بعض الأحيان، والخطوة الأولى هي كتابة الأهداف التعليمية العامة بشكل واضح ودقيق.
ومن أجل هذه المهمة يمكن الاعتماد على المقترحات الآتية:
ا- ابدأ كل جملة بفعل واحذف ما هو غير ضروري من الجملة.
ب- أكتب كل جملة بحيث تعبر عن أداء المتعلم وليس عن سلوك المعلم.
ت- أكتب كل جملة كنتاج تعلمي وليس كعملية تعليمية.
ث- اكتب كل جملة بحيث تحتوي على سلوك نهائي يقوم به المتعلم بدلاً من احتوائها على المادة التي سوف تغطي في أثناء المساق.
ج- أكتب كل جملة بحيث تحتوي على نتاج تعليمي واحد فقط.
ح- أكتب كل جملة بمستوى مناسب من العمومية، أي بحيث تحتوي العبارة على النتاج التعلمي المتوقع والذي يمكن تعريفه عن طريق سلوكات محددة يجريها المتعلمون.
إن الخطوة الثانية في التخطيط التعليمي بعد تحديد الأهداف العامة، هي تحديد الأهداف المحددة والخاصة أي تحديد عينة السلوكات التي سوف يقوم بها الطلاب، والتي تعتبر دالة على الهدف العام. لقد رأينا أن الهدف العام يكتب عن طريق استعمال نتاجات تعليمية عامة من مثل:
أن يعرف وان يستوعب وأن يطبق
أن يحلل وأأن يركّب وأن يقوّم
 
وإذا لم تترجم هذه الأهداف العامة إلى سلوكات فإنها تبقى غامضة وغير دقيقة.
مثال على ذلك: الهدف العام: أن يعرف حقائق معينة عن التاريخ العربي:
أ- أن يعين تواريخ، وحوادث، وأمكنة، وأشخاصا مهمين.
ب- أن يصف خصائص فترة تاريخية معينة.
ت- أن يرتب حوادث تاريخية حسب تسلسل زمني.
ث- أن يربط بن حوادث تاريخية، وأسبابها المحتملة. (توق وعدس، 40، 1948).
يلاحظ من هذا المثال أن كل نتاج يبدأ بفعل من الناحية الأولى، ويدل على سلوك ملاحظ بعرضه المتعلم من الناحية الثانية، وهذا السلوك يستعمل للدلالة على أن الهدف قد تحقق، العبارة « أن يصف خصائص معينة » تشمل على سلوك دال إذا قام به المتعلم قلنا إن الهدف قد تحقق، وكذلك العبارة « أن يرتب حوادث تاريخية ». أما العبارتان « أن يتحقق من أهمية التاريخ العربي » و « أن يدرك مغزى حادث تاريخي معين ». فهما عبارتان لا تشتملان على سلوك نهائي محدد وواضح.
 
إن المشكلة الثالثة التي تواجهنا بعد كتابة الهدف بشكل سلوكي محدد هي عدد النتاجات التعلمية المحدد التي نحتاج إليها لكل هدف عام، والواقع أنه لا توجد قاعدة ثابتة للقيام بهذه  المهمة. على أنه يمكن القول: إن سهولة الهدف وصعوبته يحددان النتاجات أو السلوكات المحددة كما يجب دوما استعمال المنطق العقلي للقيام بهذه المهمة.
مثال: الهدف العام « أن يستعمل مهارات التفكير النقدي في أثناء القراءة » يمكن أن تكون نتاجاته التعلمية المحددة كالآتي:
أ- أن يفرق بين الحقائق والآراء.
ب- أن يفرق بين الحقائق والاستدلالات.
ج- أن يبين علاقات السبب والنتيجة.
ح- أن يبين الأخطاء في المحاكمات.
خ- أن يفرق بين المناقشات المهمة وغير المهمة.
د- أن يفرق بين التعميمات المدعومة من غير المدعومة.
ذ- أن يستخلص نتائج صادقة من المادة المكتوبة.
ر- أن يحدد الافتراضات اللازمة لجعل النتائج صحيحة.
ز- على الرغم من أن هذه القائمة غير كاملة، إلا أنها تقدم لنا صورة واضحة عن ماهية الطالب الذي يستخدم التفكير النقدي في أثناء القراءة، ولذا تعتبر هذه القائمة ذات طول كاف كما أنها تمثل عينة جيدة من السلوكات المطلوبة.
أما المشكلة الأخرى بالإضافة إلى عدد النتاجات التعلمية فهي مدى مناسبة السلوك المحدد للهدف التعليمي الذي يعبر عنه. فما هو المحك للقيام بهذه المهمة؟
مثال على: الهدف العام: أن يفهم مبادئ العلاقة بين الضغط والحجم.
السلوكات المحددة: 1- أن يقوم بتنبؤات عن طريق استعمال المبدأ المتعلم.
2- أن يعطي التعاريف الموجودة في الكتاب للمبادئ المختلفة.
من الواضح أن السلوك الأول ملائم للهدف العام، ذلك أن السلوك الثاني يعبر عن معرفة أكثر من تعبيره عن الفهم. وقد يقول بعضهم: إن المعرفة سابقة للفهم، ولذا يجب أن نعتبر الجملة الثانية كسلوك دال على الفهم أيضاً. إلا أنه يجب التفريق بين هذين المستويين من النواتج من أجل الأغراض التشخيصية للأهداف. فقد يستطيع المتعلم تذكر الحقائق، ولكنه قد لا يستطيع استخدامها.
ولذا يجب إبقاء السلوكين منفصلين كسلوكين دالين على هدفين مختلفين.
وأخيراً يجب التنبيه إلى عدم إغفال تلك الأهداف التي لا يمكن تعريفها بسهولة. فكثيراً ما يلجأ المعلمون إلى استبعاد هذه الأهداف التعليمية ولذا تظهر قائمة أهدافهم وكأنها تركز على جانب الحقائق والمعلومات فقط، ذلك لأنها أسهل النواتج تحديدًا.
 
وفي النهاية يجب أن تشتمل خطوات تحديد الأهداف التعليمية بلغة سلوكية على ما يأتي:
1- اكتب الأهداف التعليمية كنواتج تعليمية تتوقعها من التلاميذ.
2- ضع تحت كل هدف تعليمي عام قائمة بنواتج تعلمية محدة تصف السلوك النهائي الذي يجب أن يجربه الطالب ليبرهن على أنه حقق الهدف ومن أجل ذلك:
(أ) ابدأ كل نتاج علمي محدد بفعل يدل على سلوك ملاحظ.
(ب) ضع قائمة ذات طول كاف من النواتج التعلمية لكل هدف لوصف سلوك الطلاب الذي يحقق الهدف وصفاً مناسباً وكافيا.
(ج) كن متيقنا من أن كل نتاج تعلمي محدد وملائم للهدف.
3- عند تعريف الأهداف التعليمية العامة عن طريق النتاجات التعلمية يجب تنقيح وتعديل القائمة الأصلية حسبما يتطلبه الموقف.
4- حاذر من حذف الأهداف المعقدة لكونها صعبة التعريف بعبارات سلوكية محددة.
5- الجأ إلى المواد المرجعية للاستعانة بها للتعرف إلى السلوكات المحددة الأكثر ملائمة في وصف الأهداف.
 

2 إجابة

0 تصويتات
بواسطة (28.5ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

الاهداف العامة تعتبر نتاجات التعليم المتوقع تحقيقه نهاية العملية التعليمية

0 تصويتات
بواسطة
الأهداف التربوية والتعليمية
 الأهداف هو ما يُتوقع من النظام التعليمي أن يحققه.
لأن الأهداف هامة في توجيه نشاط الأفراد والمؤسسات فإن ذلك يتطلب تحديدها بدقة
 أهداف عامة للمجتمع (تنبع من فلسفة المجتمع وتوجهاته)، أهداف خاصة بكل جهاز أو قطاع (التعليم، الصحة، ... إلخ)، أهداف أكثر تحديداً داخل كل قطاع

اسئلة متعلقة

1 إجابة
مرحبًا بك في بوابة الإجابات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...