36 مشاهدات
في تصنيف التعليم بواسطة (20.5ألف نقاط)

ملخص : علم نفس الدوافع والانفعالات

الفصل الحادي عشر


الاجابة


أولاً علم نفس الدوافع

- الدوافع هي المحركات التي تقف وراء سلوك الانسان وسلوك الحيوان عل حد سواء فهناك سبب أو أسباب عدة وراء كل سلوك ، وهذه الأسباب ترتبط بحالة الكائن الحي الداخلية وقت حدوث السلوك من جهة ، وبمثيرات البيئة الخارجية من جهة أخرى .

- إن أسباب التصرفات والسلوك تكمن في الدوافع وخبرات التعلم وتغيرات النضج.فالتصرف أو السلوك قصدي ، وهادف ، وليس عشوائياً ، فهناك أغراض يسعى السلوك إلى تحقيقها حتى يعيد الفرد إلى توازنه

الدافع
 

- هو طاقة داخل الكائن الحي إنساناً أم حيوانا تدفعه إلى القيام بسلوك معين أو نشاط معين ( سواء أكان حركياً أم فكرياً أم تخيلياً أم انفعالياً أم فسيولوجياً ) تحقيقاً لهدف معين هو إشباع هذا الدافع . كدافع الجوع الذي يدفع الكائن الحي إلى البحث عن الطعام حيث يتوقعه .

- ويشير مصطلح الدافعية :

إلى مجموعة الظروف الداخلية والخارجية التي تحرك الفرد من أجل إعادة التوازن الذي اختل

للدوافع وظائف أساسية هي:

1 - تحريك وتنشيط السلوك بعد أن يكون في مرحلة الاستقرار .

2 - الاتجاه الدافعي وهو توجيه السلوك نحو وجهة معينة دون أخرى .

3 -  الإصرار والمحافظة على استدامة تنشيط السلوك مادام بقي الانسان مدفوعاً أو مادام بقيت الحاجة قائمة

-  فالدوافع كما أنها تحرك السلوك تعمل على المحافظة عليه نشطا حتى يتم  إشباع الحاجة .

تطور مفهوم الدافعية 

- تطور مفهوم الدافعية خلال عدة قرون ومن ذلك نستنج أن الدافعية تحتل مكاناً في تقرير سلوك الانسان.

- أهتم ماكدوجال بالغرائز وعرف الغريزة بأنها استعداد نفسي فطري يحمل صاحبه على أن يدرك متغيراً معيناً ويعاني خبرة انفعالية خاصة عند إدراك هذا المتغير ، ويسلك نحوه مسلكاً خاصاً أو على الأقل يحس يحس بنزعة نحو السلوك .

- اهتم ماكدوجال بتصنيف الغرائز وتقديم قوائم لها:

قوائم الغرائز

- غريزة المقاتلة : انفعالها الخوف

- غريزة الوالدية : انفعالها الحنو

- غريزة الهرب : انفعالها الخوف

- حب الاستطلاع انفعالها التعجب

- البحث عن الطعام انفعالها الجوع

- غريزة النفور انفعالها الاشمئزاز

- غريزة الاستغاثة انفعالها الشعور بالضعف

- غريزة الخضوع انفعالها الشعور بالنقص

- غريزة السيطرة انفعالها الزهو

تابع 

- غريزة التملك انفعالها حب التملك

- غريزة الحل والتركيب انفعالها العمل والنشاط

- غريزة حب الاجتماع انفعالها الشعور بالوحدة

- غريزة الضحك انفعالها التسلية

- الغريزة الجنسية انفعالها الشهوة الجنسية

متى ظهر مفهوم الدافع؟

- عندما تحدث تغيرات كيميائية للدم نتيجة نقص المواد الغذائية تولد الحاجة إلى الطعام التي تدفع الفرد إلى  فقد سلوك الأكل .

- ونظراً لهذه الصلة الوثيقة بين الحاجة والدافع فقد فهم بعضهم أنهما اسمان للشيء نفسه ، وللتمييز بينهما يستخدم مفهوم الحاجة للدلالة عن الحالة الفسيولوجية للخلايا الناجمة عن الحرمان ، بينما يستخدم مفهوم الدافع للدلالة على الحالة السيكولوجية الناجمة عن الحاجة ، والتي تدفع الفرد للسلوك باتجاه إشباع الحاجة . 

تصنيف الحاجات

1 - الحاجات الحشوية

2 - حاجات السلامة

3 - حاجات الاستثارة والنشاط

4 - الحاجة الجنسية

الحاجات السيكولوجية

(حب الاستطلاع – النظام والمعنى – حاجات الأمن – حاجات الحب – حاجات الانتماء- حاجات احترام الذات )

ظهور مفهوم الحافز أو الباعث:

- إن الحوافز أو البواعث الخارجية التي توجد في البيئة تلعب دوراً كبيراً في تقرير ما يفعله الفرد .

 - فالفرد الجائع يستثار سلوك الأكل عنده نتيجة رؤية طبق شهي من الطعام أو حتى شم رائحة الطعام . وبهذا نرى أن باعثاً أو حافزاً خارجياً يمكن أن يستثير السلوك كما يمكن أن يخفضه أيضاً .

هل هناك نظرية عن خفض الدافع ؟

تعمل الجوائز والمكافآت عملا قوياً في استثارة سلوك الفرد وتوجيهه وجهة تمكنه  من الحصول على هذه الحوافز الايجابية . بينما تعمل الإحباطات والمنغصات التي قد ترتبط مع موضوع معين إلى إبعاد الفرد عن القيام بسلوك تجاه ذلك الموضوع

العلاقة بين الدوافع والسلوك
 

- إن هناك علاقة وطيدة مابين الحالة الدافعية للفرد والسلوك الذي يقوم به ، ويعمل الدافع سواءً كان بيولوجيا ً أم سيكولوجياً على استثارة سلوك الانسان

 - إذا كان ذلك الدافع على درجة كافية من القوة وبالتالي فإن احتمال قيام الفرد بالسلوك المعين يكون قوياً

- تصنيف الدوافع:

اقترح ماسلو طريقة في تصنيف الدوافع الإنسانية وافترض أنه يمكن تصويرها بشكل هرمي بحيث تقع عند قاعدته الحاجات الفسيولوجية الأساسية وفي قمته الحاجات العليا وحاجات تحقيق الذات 

هرم ماسلو يتكون من 

1 - الحاجات الفسيولوجية

2 - حاجات الأمن والأمان

3 - حاجات الانتماء والحب

4 - حاجات تقدير الذات

5 - حاجة فعالية الذات

- ولتنظيم الحديث حول هذه الدوافع فقد تم تصنيفها في فئات أساسية (دوافع الحفاظ على البقاء كالجوع والعطش ودوافع الحفاظ على النوع كالجنس ودوافع الأمومة ودوافع النجاة كالعدوان وتجنب الألم ودوافع النشاط والإثارة كحب الاستطلاع .  

علم نفس الانفعالات 

- الانفعال استثارة وجدان الفرد وتهييج مشاعره . وه أمر متعلق بحاجات الكائن الحي ودوافعه .

- يوجد نوعان من الانفعالات:

1 -  الانفعالات الايجابية وهي تلك الانفعالات التي تشبع فينا الرضا والارتياح والسرور

2 - النوع السلبي وهي تلك الانفعالات التي تشبع في نفوسنا الكدر أو الغضب أو أي احساس بالانقباض


 

تحدث الانفعالات في حياتنا كنتاج لأحد عاملين أو منهما معاً

1 - داخلي يتعلق بالجهاز العصبي وإفرازات الغدد الصماء للهرمونات ومدى ما يحققه ذلك الإفراز من اتزان هرموني في الجسم.

2 - عامل خارجي يتعلق بالأحداث الخارجية التي تؤثر في الشخص إما بالرضا أو بالسخط وإما بالفرح أو بالكدر.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (20.5ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

الصعوبات التي واجهت دراسة الانفعال 


- صعوبة اتفاق علماء النفس على تعريف الانفعالات فكل عالم من العلماء كان له تعريف يحمل مختلف عن الأخر.

- تعريف الانفعال:

هو حالة معقدة أو مركبة من حالات الكائن العضوي تنطوي على تغيرات جسدية ذات طابع واسع النطاق في التنفس والنبض وإفراز الغدد ونشاط المخ ومن الجانب العقلي فإن الانفعال هو حال من التهيج أو الاضطراب تتميز بشعور قوي وتؤلف في العادة دافعاً نحو شكل محدد من أشكال السلوك وأنماطه

طبيعة الانفعال

- السلوك يصاحبه حالات معينة من الانفعالات مثل الخوف أو الغضب أو الفرح .

- فالإنسان يسعى لتحقيق أهداف معينة في سعيه هذا يشعر بانفعالات متعددة مثل الفرح والسعادة أو الغيرة أو الغضب

- كما أن الشخص الثائر الغاضب الممتلئ بالعنف لا يستطيع أن يصلح الكمبيوتر المتخصص في إصلاحه.

شروط حدوث الانفعال 

1 - المثير أو المنبه

2- الكائن الحي

3 - الاستجابة

مثيرات الانفعال:

ما لذي يجعلنا ننفعل ؟ ما الأساليب أو المواقف التي تؤدي بنا إلى الغضب أو الضيق أو الكراهية أو الحب ؟

- انفعال الخوف :

كلما تقدم الانسان في العمر وانتقل إلى مرحلة نمو أخرى تصبح أمور أخرى مثيرة للخوف مثيرات لها معنى رمزي ونفسي بالنسبة له .

ففي مرحلة الطفولة تصدر عن الأطفال استجابات كما لو كانت استجابات خوف وذلك لمثيرات مثل الضوضاء العالية أو انسحاب الأم من جوارهم. ووجد أن غريزة الهرب تعكس الخوف باعتباره انفعالاً أولياً نتيجة لمثير خطر ويكون نزوعه الهرب

انفعال الغضب

- يثار انفعال الغضب في الإنسان عندما تحبط أو تهدد دوافعه وحاجاته فعندما تحبط حاجات الطفل الصغير

البسيطة فإنه ينفجر غاضبا ومن أمثلة ذلك عندما لا يجد الطعام أو عندما تؤخذ منه لعبة

انفعال الضيق :

هو نوع خفيف من الغضب والمضايقة عبارة عن نوبات عارضة من الانفعال ولا تقود إلى انفعال متوتركما لا تقود في معظم الأحوال إلى أعمال العنف

انفعال السعادة 

- إن الانفعالات السعيدة أو السارة تصاحب سعي الانسان في الوصول الناجح إلى أهدافه .

انفعال الحب

هو تركيز مشاعر الفرد في شخص او شيء معين لدرجة تؤدي إلى توجيه نشاطه نحو التقرب من هذا الشخص

المظاهر الفسيولوجية للانفعال

1 - التغيرات المنعكسة التي تعتري الجهاز العضلي الإرادي.

2 - التغيرات المنعكسة التي تعتري الغدد القنوية والعضلات الملساء والأوعية الدموية .

3 - اضطراب التنفس

4 - إفراز الغدد الصماء

5 - تغيير النشاط الكهربائي في المخ

6 - نشاط القلب

الاستجابات السيكوسوماتية 

- إن الانفعال إذا استمر لمدة طويلة أدى إلى سوء التكيف لأن استمرارية الانفعال تعني استمرارية التغيرات الفسيولوجية وإذا استمرت هذه التغيرات أدت إلى حدوث أضرا ر بالغة بالجسم ونقصد بهذه الأعراض تلك الأعراض السيكوسوماتيه أي الاعراض الجسمية التي ترجع إلى أسباب نفسية

الأمراض السيكوسوماتية الناتجة عن أسباب نفسية 

1 - الربو

2 - الصداع النصفي

3 - السمنة أو نقص الوزن

4 - ارتفاع ضغط الدم

5 - التهاب الجلد

6 - التهاب الغشاء المخاطي أو القولون

7 - القرحة

أعراض الأمراض الانفعالية

- التطرف الانفعالي :

إذا أبدى الشخص مرحاً صاخباً أو انقباضاً شديداً دون وجود ما يبرر ذلك

- انعدام الاستقرار الانفعالي:

إذا تقلب الشخص بين الحزن والفرح وفيما بين الانبساط والانطواء وبين التفاؤل والتشاؤم بغير أن يكون هناك مبرر

- التناقض الانفعالي :

هو التقلب بين الحب والكراهية وهو في الواقع عدم تحدي نوعية الانفعال مهما كان الموقف.

- اللامبالاة الانفعالية:

تصيب بعض الناس وخاصة في حالة الاصابة بانفصام الشخصية فالمريض في هذه الحالة لا يبدي إكتراثاً بالمواقف التي يوجد بها و ولا الاشخاص الذين يفترض أنه يكون متعلقا بهم وجدانياً

الهياج الانفعالي

- عندما تقال كلمة عابرة للمصاب بالهياج الانفعالي تدفعه للصخب والصياح وتحطيم الزجاج والموائد

- فوائد وأضرار الانفعال:

1 - الشحنة الوجدانية المصاحبة للانفعال  تزيد من تحمل الشخص وتزوده بدوافع تدفعه إلى تحقيق أهدافه.

2 - للانفعال قيمة اجتماعية أي انه ذات قيمة تعبيرية ترتبط بين الأشخاص وتزيد من فهمهم لبعضهم البعض 

3 -  الانفعالات مصادر للسرور فكل انسان يحتاج إلى درجة معينة منه

4 - الانفعال يهيئ الفرد للمقاومة من خلال تنبيه الجهاز العصبي اللاإرادي والجهاز الغدي

مضار الانفعال

1 - يؤثر على التفكير فيمنعه من الاستمرار ويجعله غير كما هو الحال في الغضب

2 - يقلل من قدرة الشخص على النقد وإخضاع التصرفات لرقابة الإرادة مما قد يؤدي إلى تصرفات عشوائية مشوهة

3 - يساعد الانفعال على تفكك المعلومات الدقيقة والمكتسبة حديثاً

4 - يؤثر الانفعال على الذاكرة فيما يختص بالحوادث التي تتم أثناء فترة الانفعال

5 - إذا توالت الانفعالات بشكل مستمر دون أن تنتهي المواقف المسببة فإنها قد تؤدي إلى نهاية مرضية

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك في بوابة الإجابات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...