25 مشاهدات
في تصنيف أسئلة عامة بواسطة (20.5ألف نقاط)

ماهي أهم مصطلحات الموارد البشرية ؟


الاجابة


1 - إدارة الأفراد :

هذه التسمية تقابل المصطلح الإنجليزي الذي عرف كثير اً

في Personnel management المؤسسات الخاصة الأمريكية حين بدأ

الإهتمام ينصب على العمالة والعنصر البشري وضرورة الأهتمام بحسن الأختيار لها

وإحلالها في مواقعها الصحيحة والسليمة بعد أن كان الأهتمام يوجه لرأس المال من

مكائن ومعدات وأجهزة وأشياء منقولة وغير منقولة

2 - إدارة الأفراد والعلاقات الصناعية :

ولما كانت المشاريع الصناعية بحكم نشاطها الإنتاجي تعتمد على العمال والفنيين

والصناعيين فقد بدأوا يتحدون مع بعض لممارسة ضغوط على أصحاب العمل

والمساومة من أجل تحقيق مطالبهم لذلك أصبح دور الأفراد في مثل هذه المشروعات

منصبا على الإهتمام بالعلاقات الصناعية التي تزيد من الروابط وتقوي موقف العاملين

فيها ..

3 - إدارة الأفراد والعلاقات الإنسانية :

أحدثت تجارب " هوثرن " وماأفرزته من مفاهيم تحركا قويا نحو الربط بين العلاقات

الإنسانية وما يمكن أن تؤديه من تأثير معنويات العاملين وأهمية دور العلاقات غير

الرسمية في أحياء مثل ذلك..كما أريد بهذا الإتجاه في إدارة الأفراد إلى أحداث تحول

من الإتجاة التقليدي الذي كان يركز على الوقت والحركة لزيادة الإنتاج إلى الإتجاد

الإنساني الذي نادت به مدرسة العلاقات الإنسانية..

4 - إدارة الأفراد والعلاقات العامة :

يحاول أنصار هذه التسمية إلى الربط بين إدارة الأفراد والعلاقات العامة على أساس أن

العاملين بالمنظمة هم أولى بالاهتمام والعناية عن غيرهم من فئات وجمهور المتعاملين مع

المنظمة بحجة أنهم يمكن أن يكونوا ممثلين للمشروع لدى الأخرين ولذلك لابد من كسب

رضاهم واحتوائهم بشكل يضمن حبهم وولائهم للعمل الذي يؤدونه

5 - إدارة الخدمة المدنية :

انتشر هذا المصطلح لفئة العاملين المدنيين نظرا للطابع الخدمي للجهات الحكومية الذي يتميز

عن الشركات الخاصة وأيضا للتمييز بين فئة العاملين في القوات المسلحة الخاضعين للخدمة

العسكرية ..

6- إدارة الوظيفة العامة :

مرجع هذه التسمية مأخوذ من الثقافة الفرنسية التي استخدمته لفرض الاهتمام بالوظيفة

العامة منذ قيام الثورة الفرنسية والدفاع عنها ضد جشع واطماع الملوك و النبلاء في

المجتمعات الفرنسية الذين كانوا يتوارثون الوظائف ليثروا من خلالها ..

7- إدارة القوى العاملة :

أصبح من الضروري التمييز بين فئات متعددة من القوى البشرية في أي مجتمع

فهناك فئة الأطفال وهم دون سن العاشرة ، وفئة الشباب وهم في مرحلة الدراسة

والاعداد ثم فئة العاطلين وهم القادرون على العمل ولكن لا يمارسونه ، وأخيرا فئة

العاملين فعلا والعاجزين عن العمل ..

- لذلك ظهر هذا المصطلح للتمييز بين من يعمل ومن لا يعمل ..

8- إدارة شؤون العاملين :

ظهرت هذه التسمية لدى بعض الكتاب والمهتمين بشئون الأفراد وذلك لمحاربة التمييز في

استخدام مصطلحات الموظفين ، والعمال والمستخدمين حيث يرون أن هؤلاء جميعا يؤدون

عمل للمنظمة كلا حسب تخصصه ومهاراته وإعداده ولذلك لابد من أن تلغى هذه التسميات

وتوحد في لفظ واحد كاستخدام مصطلح " العاملين" حتى لا يترك ذلك التمايز والاختلاف في

التسميات أثرا سيئا في نفوس العاملين خصوصا أن دين الاسلام يحارب مثل ذلك التمايز

والتفرقة ..

9- إدارة الموارد البشرية :

وهي من التسميات الأكثر شيوعا لكونها تبرز بوضوح دور الموارد البشرية كطاقة

وكمورد أساسي في المنظمات تفوق أهمية الموارد المادية والاقتصادية التي تدخل في

الإنتاج ..

كما أن هذا المصطلح له مضمون واسع في تعريف وتوضيح معنى القوى العاملة التي

تشمل تلك القوى التي تم تأهيلها أو إعادة تأهيلها وتشغيلها ..

وهناك من يفرق بين مصطلح إدارة الموارد البشرية وبين تنمية إدارة الموارد

البشرية مفصلا لمصطلح الأخير لكونه يدلل على حركية مستمرة وتطوير دائم بخلاف

المصطلح الأول الذي يدلل على الركود والسكون..

3 إجابة

0 تصويتات
بواسطة (20.5ألف نقاط)
 
أفضل إجابة
التعريف بماهية وأهمية الحقل ووظايفه :

حتى يتم تعريف إدارة الموارد البشرية لابد من البدء بتعريف إدارة الأفراد :

إدارة الأفراد في ظل حركة الإدارة العلمية كانت تعرف بأنها *]الإدارة التي تحصل على الأفراد

وتحافظ عليهم[

وفي ظل تطور وظهور مدرسة العلاقات الإنسانية عرفت إدارة الأفراد على أنها *]ذلك الجانب

من الإدارة المرتبطة بالعلاقات الإنسانية داخل المنظمة[

أما التعاريف الحديثة ل لأفراد فكثيرة منها ] أنها تلك السياسات والتطبيقات والنظم المؤثرة

في أداء العاملين وسلوكياتهم واتجاهاتهم[

الوظائف والأنشطة :تختلف الوظائف والانشطة باختلاف النظم والتشريعات السائدة

ولكن لا تتعدى إحدى هذه الوظائف التالية :

1 التخطيط القوى العاملة . -

2 الاختيار والتعيين . -

3 تحديد حركة العاملين . -

4 توثيق ومتابعة معدلات دوران العمل . -

5 تقويم أداء العاملين . -

6 اقتراح سياسات الدفع . -

7 تصميم البرامج الخدمية . -

8 النظر بالمظالم والشكاوي والدعاوي المرفوعة على الموظفين . -

9 تدريب العاملين وتطويرهم . -

11 إجراءات الدراسات والبحوث . -

11 إتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهاء الخدمة وأي إجراءات أخرى تنص عليها -

التشريعات .

المبادئ والمنطلقات :إن تبادين النماذج والأطر الهيكلية لإدارات الموارد البشرية ينبع

من تباين مهامها ووظائفها فليس هناك نموذج واحد يمكن تعميمه إلا أن هناك عددا

من المهام والوظائف التي لابد على الدولة من أدائها والأخذ بها إذا ما أرادت أن

تطور من أداء شئون الموظفين فيها مع مراعاة ثلاثة مبادئ أساسية :

تحقيق الكفاءة والفاعلية في أداء العاملين .

إقامة العدل وإتاحة الفرص المتكافئة للجميع.

وضع للموظف المناسب في الوظيفة المناسبة والتميز بين المجد وغير المجد
0 تصويتات
بواسطة (20.5ألف نقاط)
الإدارة الإستراتيجية للموارد البشرية :

 الأستراتيجية : بمعناها العام هي تلك الصورة الذهنية والعملية التي تريد

المنظمة أن تكون عليها في غضون المستقبل المنظور الذي لا يقل عن بضع

سنوات ولا يزيد عن عقد من الزمن وذلك يجب عدم الخلط بين :

التفكير الاستراتيجي : الذي ينصب الاهتمام فيه على طرح التساؤلات

واستحضار الاحتمالات وفتح الحوار حول الأحداث المتوقع حدوثها في

المستقبل .

التخطيط الاستراتيجي: يركز على الرؤى والاهداف وعلى الطاقات والامكانيات المتاحة

والكامنة وسبل حشدها وتوظيفها لمواجهة التحديات المستقبلية ..

الأهداف الإستراتيجية :

من الأهداف الإستراتيجية لإدارة شؤون العاملين مايلي:

تقوية ولاء وانتماء العاملين .

تحقيق أعلى درجات الرضا والارتياح لدى العاملين .

ربط المهام والواجبات بالأهداف المرغوبة .

مراعاة تكاليف العمل والإنتاج .

ولتحقيق هذه الأهداف لابد من اليات استراتيجية تشمل :

اعتماد معايير ومؤشرات متفق عليها لإنجاز .

ربط معدل الإنجاز بنظام للحوافز .

تمكين العاملين من المنافسة والحوار في القضايا المهمة في المنظمة .

توفير فرص التدريب والتطوير.

الشفافية والوضوح والصراحة .

الإنفتاح على البيئة والتفاعل معها .

استخدام نظم المعلومات والتقنية المتطو حتى تصبح قادرة على تطبيق التخطيط

الإستراتيجي ..

المهام والمتطلبات :

تتمثل النظرة الإستراتيجية للموارد البشرية في السعي للتوفيق بين تركيز إدارة العاملين على

البعدين الزمنيين )الأني والمستقبلي( معا والتوفيق بينهما بحيث يشمل العاملين والعمليات

معا..
0 تصويتات
بواسطة (20.5ألف نقاط)
الدور الإستراتيجي لإدارة الموارد البشرية :

معلوم أن المستويات القيادية هي التي تضع وتحدد الإستراتيجيات للمنظمة إلا أن الممثلين

عن جميع الإدارات والأقسام ينبغي مشاركتهم في هذه العملية وإدارة الموارد البشرية إحدى

أهم هذه الإدارات.

التطور الإستراتيحي للموارد البشرية :

من أهم تطورات حقل إدارة شؤون العاملين ظهور شرائح جديدة من العاملين بعد أن كانت

تقتصر على الوظائف التنفيذية وأخرى استشارية وثالثة مساعدة أو خدمية حيث ظهر مع

تقدم التقنية وازدهارها ما يسمى بالوظائف المعرفية أو التقنية التي عادة مايكون شاغليها

على مستوى كبير من المهارة والتدريب الجيد.

 ومن خصائص هذه الشريحة الجديدة قدرتها على التعامل مع التقنيات الحديثة

وتوظيف المعرفة و الخبرة العملية لفرض التجديد والابتكار والابداع ...

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك في بوابة الإجابات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...